الأربعاء 19 يونيو 2019 - 03:43 صباحاً  

sg

كلام بالمصري

مطعم وكوفى شوب القرية النوبية

مطبخ سماح

حديث الصور - البلد اليوم

+32
H: +33°
L: +20°
القاهرة
الاثنين, 20 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
           
+35° +36° +37° +39° +35° +34°
+21° +21° +23° +21° +19° +19°

عبد الرازق الشاعر


من يكتفي؟

د.منى النموري


إكتشافات السنين لأم أربعة وأربعين

أيمن أبو العز


تغريدات فلسفية (10)

د. مروه نعيم


أضغاث أحلام (5)

كريم علي


  بين الشيطنة والملائكية

عبد العظيم درويش.


  المعاشات.. «خط أخضر» دائماً!

أحمد الصاوى


  عاشت حرية الرأى

حسام عبد العزيز


  الحلول الغائبة !

 

 


اذاعة القرآن الكريم

Flag Counter

مصر بدون حكم جماعة الإخوان؟

  أفضل

  أسوأ

  لست مهتما


نتائج

 

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 
 

إرسال طباعه

«شباب الإخوان» تواصل «حرب الإطاحة بالحرس القديم»

محمود عزت

التاريخ : الخميس 22 ديسمبر 2016 10:08:35 مساءً

أعلنت جبهة جماعة الإخوان المسلمين التى كان يقودها «محمد كمال» الذى تم قتله من قبل قوات الأمن، قبل شهرين، استقالة المكتب التنفيذى للأقسام واللجان الفنية، ومكتب الخارج، والمتحدث الرسمى للجماعة من مناصبهم فى اليوم التالى من انتخاب المكتب العام للإخوان الجديد المنتخب الذى تم تشكيله بديلا لمكتب الإرشاد. وقال محمد منتصر، المتحدث الرسمى للإخوان، إنه أرسل استقالته، وكل من المكتب التنفيذى للتنظيم، والمكتب الإدارى فى الخارج، من مناصبهم إلى المكتب العام، بعد ساعات من تقديم اللجنة الإدارية العليا للتنظيم استقالتها من منصبها، مؤكدا أنه تم انتخاب رئيس جديد بعد حصوله على 70% من أصوات أعضاء مجلس شورى العام الجديد.
 
وأصدر المكتب المنتخب أول بيان له الخميس، وأكد خلاله تغيير اللائحة الداخلية للجماعة، وتوعد بتحركات جديدة ومختلفة لجماعة الإخوان خلال الفترة المقبلة وأنه لن يتنازل عن الإفراج الشامل عن قيادات الجماعة الموجودة فى السجون.
 
وقال مصدر مقرب من الإخوان، طلب عدم نشر اسمه، إنه تم انتخاب «مكتب إرشاد مؤقت» من أعضاء شباب الإخوان تحت مسمى «القيادات السرية» لإدارة التنظيم خلال الفترة الحالية فى سرية تامة. وطالب مجدى شلش، عضو اللجنة الإدارية العليا للجماعة، جبهة محمود عزت، للاستجابة للقرارات التى أصدرها المكتب العام الجديد، وقال إن جبهة محمد كمال أصبحت هى السلطة الشرعية للإخوان، مشيرا إلى أن كل المبادرات التى قدمت للإخوان وعلى رأسها مبادرة يوسف القرضاوى أقرت مبدأ الانتخابات الشاملة للخروج من الأزمة فقبلت اللجنة الإدارية، ورفض محمود عزت وأنصاره.
 
وانتقد عزالدين دويدار، القيادى الإخوانى فى الخارج، جبهة عزت، مؤكدا أن جماعة تسير بـ 60% من قوتها، أفضل مليون مرة من جماعة تسير بـ 100% من قوتها فى الطريق الخطأ تستجدى أمنها الذاتى على حساب رسالتها.
 
وواصلت جبهة عزت، القائم بأعمال مرشد الإخوان، هجومها على جبهة محمد كمال واتهمتها بالكذب ووصفت قراراتها بـ«الفنكوش».
 
 ، وانتخبوا أمينا عاما جديدا للجماعة، واحتفظ الدكتور بديع بموقعه كمرشد؟ طيب لو كان كلامه صادق ليه نادوا بعدها بانتخابات شاملة؟ ولماذا أجروا انتخابات، فالكذب ملوش رجلين».
 
وطالب «الدفراوى» المؤيدين لجبهة محمد كمال بترك الجبهة حفاظا على وحدة صف الجماعة.
 


التعليقات

من نحن - إتصل بنا - الإعلانات - خريطة الموقع - إدارة التحرير

 © Copyright  2012 Albalad Alyoum

Designed and Developed by SLSEG.Com , All Rights Reserved .