الجمعة 09 ديسمبر 2022 - 12:25 مساءً  

sg

كلام بالمصري

مطعم وكوفى شوب القرية النوبية

مطبخ سماح

حديث الصور - البلد اليوم

+32
H: +33°
L: +20°
القاهرة
الاثنين, 20 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
           
+35° +36° +37° +39° +35° +34°
+21° +21° +23° +21° +19° +19°

عبد الرازق الشاعر


من يكتفي؟

د.منى النموري


إكتشافات السنين لأم أربعة وأربعين

أيمن أبو العز


تغريدات فلسفية (10)

د. مروه نعيم


أضغاث أحلام (5)

كريم علي


  بين الشيطنة والملائكية

عبد العظيم درويش.


  المعاشات.. «خط أخضر» دائماً!

أحمد الصاوى


  عاشت حرية الرأى

حسام عبد العزيز


  الحلول الغائبة !

 

 


راديو مصر

Flag Counter

مصر بدون حكم جماعة الإخوان؟

  أفضل

  أسوأ

  لست مهتما


نتائج

 

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 
 
 

موسم التحولات

عبد الرازق الشاعر

 

التاريخ : الأربعاء 25 يوليو 2012 08:57:21 مساءً

مر أحد أصدقاء جوزيف أديسون بضائقة مالية ذات يوم، فلجأ إليه مادا يد الحاجة، فلم يتأخر الرجل عن إعانه صديق قضي نصف كيانه الليلي معه في حوارات اتسمت بالحدة والاختلاف في كافة جلساتها. لكن أديسون لاحظ تغير نبرة صديقه وميله إلى التخلي عن أحبال صوته وصهيله الوجودي فيما شجر بعدها بينهما من خلاف، فصار الصديق أكثر ألفة وأقل ميلا للهجوم وأكثر قابلية للاتفاق على أي رأي. وفي إحدى الأمسيات التي لم يسمع فيها أديسون غير رأيه وصداه، صرخ مغضبا في وجه جليسه قائلا: "إما أن تعارضني يا هذا أو ترد دينك." لكن الكثيرين من مدعي الثقافة وراكبي طوافات الجماعات والأحزاب في بلادنا لا يقبلون صديقا يحمل في طيات جمجمته بذرة خلاف، ويطلبون من المنتمين للافتاتهم الاتفاق الكامل على ما يصدر من رئيس الجماعة أو رئيس الحزب من قرارات. وفي هذا جرم لا يغتفر واعتداء سافر على حقوق الاختلاف التي أقرها القرآن الكريم في أكثر من موضع. فإذا كانت مشيئة الله أن يختلف الناس في الألسنة والعقائد (وَلَوْ شَآءَ رَبّكَ لَجَعَلَ النّاسَ أُمّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ)، كيف ينتهك المفتئتون على المنطق حقوق العباد في الاختلاف متذرعين بمنطق مغلوط وحجج واهية وأحداث تاريخية مجتزأة من فواصلها؟ الاختلاف هو الطبيعة إذن وما عداه من إجماع مكذوب لا يعدو كونه انتكاسة فكرية وردة جاهلية نحو حماقات الزمن القديم. والمصرون على انتزاع قبول غير مشروط من الآخر تحت أي مسمى إنما يمارسون بلطجة وجودية وسفكا لدماء الفكر الرشيد على أعتاب مرحلة لا مكان فيها للإجماع وهز الرؤوس بالإيجاب عند كل استفتاء. لم يعد احتكار الصواب منطقا مقبولا ولا شريكا يمكن التعايش معه في مرحلة مفصلية يتزاوج فيها الدين بالسياسة قسرا ويخلط فيها الناس في تعمد مشين بين المقدس والرواية في محاولة مستميتة لفرض الوصاية على الدين وإدخال أصحاب الفكر الآخر عنوة في بيت الطاعة. يروى أنه حين اتفق المؤتمرون ذات اجتماع على أحد القرارات التي اتخذها ألفرد سولان مدير شركة جنرال موتورز، وصفقوا جميعا له، أدار الرجل عينيه وسط الحشد ليبحث عن إصبع واحد يتحرك ممتعضا فلم يجد. ساعتها أمر بفض الاجتماع وتأجيل البت في القرار حتى يمتلك الناس حناجرهم ويطوروا أفكارهم بما يتلاءم مع أبجديات الوعي ومنطق الاختلاف. وانفض النائمون فوق حناجرهم ليراجعوا مسلماتهم تحت إمرة رجل لا يرتضي بالخلاف بديلا. لكننا في بلادنا الطيبة نصر على تجاهل الأصابع التي ترفع بلافتات لا تتفق مع مسلماتنا - وما أكثرها - ونصر على عد الأصابع التي تنحني تواضعا وذلا وخيفة وتملقا أمام قاماتنا غير الرشيدة. مقبلون نحن على مرحلة من المساومات التي تستذل فيها الأفكار وتخضع فيها الأصوات لمراقبة لصيقة بغية الوصول إلى اتفاقات فلكلورية تسمح بتشكيل أحزاب هشة تجتمع فيها الرؤوس دون مبرر لاتخاذ رأي واحد يتفتق عن أضيق الرؤوس فوق قممنا الهرمية المقلوبة. وستشهد الفترة القادمة تحولات فكرية وارتدادات مرجعية لا من قبيل المراجعات الدورية التي يجب أن يجريها المفكرون مع ذواتهم كل فترة، وإنما لتغير مواسم الحصاد وتحول الإقطاعيات الموَرّثة إلى سيد جديد ذي فكر مختلف. لكن تلك المرحلة ستجد حتما من يرفعون أصابعهم المستقيمة في وجوه الجالسين فوق صدور أصحاب الرأي لإعلان التمرد على إجماع غير منطقي على سكان القصر، وهو ما سيعد اختبارا حقيقيا لسعة صدر الولاة الجدد الذين أعلنوا غسل أياديهم من أدران الأوتوقراطية المقيتة على رؤوس الأشهاد. تستحق المرحلة المقبلة منا أن نمتحن سعة صدورنا وقدرتنا على تقبل الفكر الآخر ومناقشته ومراجعة مسلماتنا البليدة في ضوء ما يستجد من متغيرات وأن نتأمل مفاصل أصابعنا وبصماتها حتى لا ننسى تضاريسها حين يبدأ موسم التحولات.

 

التعليقات



من نحن - إتصل بنا - الإعلانات - خريطة الموقع - إدارة التحرير

 © Copyright  2012 Albalad Alyoum

Designed and Developed by SLSEG.Com , All Rights Reserved .