الأحد 21 يوليو 2019 - 07:49 مساءً  

sg

كلام بالمصري

مطعم وكوفى شوب القرية النوبية

مطبخ سماح

حديث الصور - البلد اليوم

+32
H: +33°
L: +20°
القاهرة
الاثنين, 20 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
           
+35° +36° +37° +39° +35° +34°
+21° +21° +23° +21° +19° +19°

عبد الرازق الشاعر


من يكتفي؟

د.منى النموري


إكتشافات السنين لأم أربعة وأربعين

أيمن أبو العز


تغريدات فلسفية (10)

د. مروه نعيم


أضغاث أحلام (5)

كريم علي


  بين الشيطنة والملائكية

عبد العظيم درويش.


  المعاشات.. «خط أخضر» دائماً!

أحمد الصاوى


  عاشت حرية الرأى

حسام عبد العزيز


  الحلول الغائبة !

 

 


اذاعة القرآن الكريم

Flag Counter

مصر بدون حكم جماعة الإخوان؟

  أفضل

  أسوأ

  لست مهتما


نتائج

 

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 
 
 

عَلشانِك

أيمن أبو العز

 

التاريخ : السبت 28 يونيو 2014 03:08:20 مساءً

أقامت "الجمعية المصرية لمصادر التعليم" يوم الأربعاء الموافق 25/06/2014 الحفل الختامي وملتقى توظيف برنامج "عَلشانِك" الذي يهدف إلى تدريب وتوظيف 1000 فتاة في محافظات القاهرة الكبرى ومحافظة أسيوط ومحافظة بني سويف، وقد شارك في الحفل الكثير من الشخصيات الهامة على مختلف انتماءاتها، وتزينت قاعة أرامس بفندق ميريديان هليوبوليس بفتيات البرنامج بأناقتهن وجمالهن وحماسهن ورغبتهن الصادقة في إحداث التغيير الإيجابي في المجتمع المصري.
 
قدمت الدكتورة داليا خليل رئيس مجلس إدارة الجمعية وقائد المشروع لمحة موجزة عن الجمعية ومشروعاتها السابقة، ثم تحدثت عن مراحل عمل برنامج "عَلشانِك" والمتمثلة في دراسة سوق العمل في كل محافظة من المحافظات المستهدفة على حدة نظراً للإختلاف الثقافي والجغرافي لكل منها مما انعكس بشكل مباشرعلى الأنشطة المستهدفة، ثم تدريب جميع فتيات البرنامج على منهج تفاعلي للمهارات الحياتية صمم بشكل بسيط ملئ بالأنشطة التي تخدم موضوعاته المختلفة والهامة، يلي ذلك التدريب الفني على كل تخصص قد اختارته الفتيات حسب ميولهن وتعليمهن، ثم تدريب ريادة الأعمال لمن أردن منهن تأسيس أعمالهن الخاصة، لتأتي المرحلة النهائية والمتمثلة في التوظيف بعد عمل شراكات مع بعض مؤسسات القطاع الخاص التي تحمل على عاتقها المسئولية المجتمعية لتوفير احتياجاتها من الفتيات بعد تدريبهن، وشراكات أخرى مع مؤسسات القطاع المدني داخل كل محافظة لتوفير أماكن لعمل مشاغل تديرها وتعمل بها فتيات المشروع، وشراكات مع المحافظات لتوفير بعض الأعمال التي تنفذها الفتيات، ليختتم البرنامج بملتقى توظيف ضم 18 شركة لإتاحة الفرصة لباقي خريجات البرنامج وتقديم سيرتهن الذاتية من أجل التوظيف.
 
التنظيم الجيد لحفل الختام وملتقى التوظيف يعكس الناحية التظيمية العالية وروح الفريق الواحد الملئ بالكفاءات العالية في إطار من العمل الجاد والإحترام والود لجميع الأفراد بالجمعية ومعهم فريق المتطوعين الشباب الذين ملئوا الحفل بأناقتهم  وروحهم الجميلة وإبتسامتهم الهادئة وجودة أعمالهم، هذا بجانب الورود الحمراء التي زينت المكان وأضفت عليه لمسة أنيقة وشاعرية تناغمت مع فتيات البرنامج الرائعات، وما جعل الصورة الجميلة تكتمل وجود موسيقى الزمن الجميل تعزفه أياد محبة للفن كما ظهر في عزفهم على (الناي والكمان والرق) في بداية الحفل وفي ختامه، مما أثرى الحفل بالجمال والفن والإحساس وروعة التنظيم ليقدموا جميعاً مذاقاً خاصاً لعملية التنمية التي نحتاجها وبشدة هذه الأيام.
 
تم تسليم الدروع والميداليات التذكارية لممثلي القطاع الحكومي ممثلاً في وكيل وزارة القوى العاملة ومدير إدارة التضامن الإجتماعي وفريقه بمصر الجديدة، وشركاء البرنامج من القطاع الخاص ممثلاً في شركة وصلة، شركة إيكو وشركة أوراسكوم للتدريب والتقنيه، وللمدرب العام لمهارات الحياة في مصر، وتم توجيه الشكر لشركاء البرنامج الأساسيين (نهضة المحروسة، مؤسسة ماستر كارد والهيئة الدولية للشباب)، وكذلك شكر مدربي مهارات الحياة المتميزين، وفريق العمل بالجمعية على المجهودات المبذولة طوال العشرون شهراً الماضية التي تمثل عمر البرنامج، هذا وقد تم تخصيص بعض أماكن لعرض وتقديم نتاج بعض أعمال مشاغل الخياطة بإحدى المحافظات، وأيضاً بعض أعمال رائدات الأعمال في مجال الحلي وأدوات زينة المراة على هامش الحفل الختامي وملتقى التوظيف.
 
جزيل الشكر والتقدير أتقدم به لتلك الجمعية الصغيرة في عمرها الذي لم يتجاوز التسع سنوات، الكبيرة باختيار برامجها وجودة أعمالها وتقديم النموذج والقدوة للكثير من الجمعيات في تنفيذ المشروعات التنموية التي تحتاجها بلدنا الآن بمنتهى الجودة والحرفية والحب والتفان والإستدامة، وذلك بفضل القيادة الحكيمة لفريق العمل الرائع الذي يحب ويؤمن بهذا العمل النبيل ويستطيع ترجمته على أرض الواقع بجودة عالية ومهارة شديدة، واتاحتها الفرصة لي شخصياً بالمشاركة في هذه المبادرة الرائعة وبخاصة تدريب الفتيات على مهارات الحياة، الأمر الذي جعلني أقترب أكثر من فتيات المشروع اللائي يمثلن فتيات مصر، في حالة تفاعلية أظهرت حماسهن وفجرت طاقاتهن نحو ضرورة التغيير الإيجابي للمجتمع، الشئ الذي يؤكد وبشدة الأفكار القائلة بأن فتيات مصر .. أمل مصر.
 
دعوة لكل مؤسسات العمل المدني أن تتكاتف في شبكة واحدة من أجل تبادل الخبرات والموارد والعمل معاً من أجل المشاركة في خدمة وقيادة مجتمعنا، ودعوة أيضاً لمؤسسات القطاع الخاص أن تمد يد المساهمة والتعاون في تنمية المجتمع المحيط بهم وبذل  المزيد من الجهد لخدمة القضايا المجتمعية، والدعوة الأخيرة لمؤسسات القطاع الحكومي في تفهم الدور التكاملي بين الثلاثة قطاعات وعدم اقتصار دورهم على الرقابة، بل المشاركة في التخطيط والتنظيم والتفعيل والتقييم والتقويم، ليقوم كل منهم بدوره في التناغم والتكامل الذي يخدم قضايا التنمية المستديمة في بلدنا الحبيب.
 
 

التعليقات



من نحن - إتصل بنا - الإعلانات - خريطة الموقع - إدارة التحرير

 © Copyright  2012 Albalad Alyoum

Designed and Developed by SLSEG.Com , All Rights Reserved .