الأحد 21 يوليو 2019 - 07:39 مساءً  

sg

كلام بالمصري

مطعم وكوفى شوب القرية النوبية

مطبخ سماح

حديث الصور - البلد اليوم

+32
H: +33°
L: +20°
القاهرة
الاثنين, 20 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
           
+35° +36° +37° +39° +35° +34°
+21° +21° +23° +21° +19° +19°

عبد الرازق الشاعر


من يكتفي؟

د.منى النموري


إكتشافات السنين لأم أربعة وأربعين

أيمن أبو العز


تغريدات فلسفية (10)

د. مروه نعيم


أضغاث أحلام (5)

كريم علي


  بين الشيطنة والملائكية

عبد العظيم درويش.


  المعاشات.. «خط أخضر» دائماً!

أحمد الصاوى


  عاشت حرية الرأى

حسام عبد العزيز


  الحلول الغائبة !

 

 


راديو مصر

Flag Counter

مصر بدون حكم جماعة الإخوان؟

  أفضل

  أسوأ

  لست مهتما


نتائج

 

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 
 
 

الجرافولوجي

أيمن أبو العز

 

التاريخ : الأربعاء 21 يناير 2015 11:15:00 مساءً

هل تعرف ما هي الأعمال التي تناسب شخصيتك؟ هل ترغب في التخلص من كل السلبيات التي تعوق تقدمك في الحياة؟ هل تتوافر لديك مهارات لا تعلم عنها شيئاً؟ هل تريد اكتشاف شخصيات من تحب وكأنهم كتاب مفتوح أمامك؟ هل تريد أن تعرف إلى أي فئة من الناس تنتمي؟
 
علماء النفس على مر التاريخ كرسوا جهودهم من أجل دراسة سلوك الإنسان ودوافعه والعوامل المؤثرة فيه، وظهرت نظريات وعلوم متخصصة في تحليل الشخصية مثل نظرية "الإنياجرام" التي تحدثت عنها في مقال سابق، وعلم تحليل الشخصية عن طريق خط اليد (الكتابة أو الرسم) التي تعكس وبشفافية شديدة عن الحالة الجسمية أو النفسية التي تصاحب تلك العملية والمسمى بـ "الجرافولوجي" الذي يهدف إلى فهم الذات وفهم الآخرين واكتشاف دوافعهم والتواصل معهم بشكل فعال، وبالتالي اكتشاف طرق التعامل مع تلك الشخصيات المختلفة وتطويرها والإستفادة منها بشكل ايجابي في علاقات العمل والعلاقات الإجتماعية والعائلية والعاطفية.
 
بدأ علم "الجرافولوجي" في الصين منذ ألف عام قبل الميلاد، حيث اكتشف كيو جيو سو أن الخطوط التي يضعها الإنسان تنبئ عن شخصيته، وأكد على ذلك أرسطو بعد مئات السنين، حتى صار علماً في القرن التاسع عشر في غالبية الدول الأوروبية حيث اهتم به الكثير من العلماء أمثال سيجموند فرويد وكارل جانج ووليام هرشل، ثم انتقل إلى أمريكا ثم باقي دول العالم، إلا أنه لم يكن معروفاً في الدول العربية حتى وقت قريب، وقد تبنت الكثير من الجامعات هذا العلم كمادة دراسية في علم النفس، والذي يتناوله الباحث والمدرب متعدد الإهتمامات كامل محمد زيني بدوي بأسلوب سهل ورشيق ويسير في كتابه (تحليل الشخصية عن طريق الخط "الجرافولوجي") الملئ بالمعلومات الهامة والمفيدة، وفيما يلي بعضاً مما أتى به هذا الكتاب القيم.
 
إن الخطوط والرسومات ما هي إلا قراءة للجهاز العصبي والمخ والجهاز الحركي للإنسان، لذلك تعتبر خطوط ورسومات كل إنسان بصمه خاصة به، لن تتطابق مع شخص آخر تطابقاً تاماً، وتسمى بصمة المخ، وهي كبصمات الأصابع وبصمة العين وبصمة الصوت، ومن هنا اعتمدت هذه البصمة (التوقيع بخط اليد) في جميع الإجراءات الحكومية والمعاملات بأنواعها، فالتوقيع هو الرمز الخاص لشخصيتك والممثل لها،  رغم عدم تطابق توقيعك تطابقاً تاماً في جميع الأوقات، وهذا يظهر جلياً حينما يرد البنك شيكاً بسبب عدم تطابق التوقيع، ويعزى ذلك لكثرة العوامل المؤثرة في الكتابة عامة والتوقيع بشكل خاص مثل (الحالة النفسية، الصحة العامة، المؤثرات الخارجية، الأدوية النفسية ومغيبات العقل، سطح الكتابة، المناخ، نوعية القلم، سرعة الكتابة).
 
حينما نكتب، نرسم الحروف بأشكال معينة لا تخرج عن كونها خطوط مستقيمة ومنحنيات، والطبيعي أن تكون الخطوط المنحنية هي الأسهل والأكثر سلاسة والأرق في الكتابة، بينما تتسم الزوايا بالقوة والإنفعالية، وللخطوط عدة أشكال وصفات يدل كل منها على سمات شخصية خاصة ينطبق معظمها على كاتب الخط، أولى هذه الأشكال (الخط الدائرة) وتغلب عليه الدوائر والمنحنيات، ومن الصفات الشخصية لكاتب هذا الشكل العطف، الكرم، المجاملة، الكرم، التعاون، الكتمان والطيبة، واللون الأزرق هو المفضل لتلك الشخصية، وثانيها ( الخط المثلث) الذي تغلب عليه الزوايا الحادة والمثلثات، ومن صفات تلك الشخصية القيادة العالية، وضوح الأهداف، التحدي، شدة التركيز والدبلوماسية ولونها المفضل هو اللون الأحمر، وثالثها (الخط النجمة) الذي يتسم بالجمع بين الدائرة والمثلث، ومن صفات تلك الشخصية الإنضباط، التوازن، الموضوعية، المرونة، الهدوء وجودة الحوار، ولونها المفضل هو اللون البرتقالي، ورابعها (الخط المربع) الذي يتسم بالجمع بين الدائرة والمثلث في الكلمة الواحدة، ومن صفات تلك الشخصية النظام، الإقتصاد، الحذر، الإخلاص والهمة في العمل، ولونها  المفضل هو اللون الأصفر.
 
شكل الخط ليس هو المعيار الوحيد لتحليل الشخصية في علم "الجرافولوجي، فهناك العديد من المعايير يجب أن تؤخذ في الإعتبار مجتمعة وهي حجم الخط، السمك، الميل، درجة ضغط القلم على الورقة، الهوامش، المساحات والفراغات، سمات الأسطر، الحروف ومناطق التركيز فيها، نقط الكتابة، الفراغات الهوائية والأرقام، فمثلاً الخط الكبير يدل على النظرة المبالغة للذات والقدرة على التواصل والإنفتاح على الآخرين والتبذير أحياناً، بينما يدل الخط الصغير على مستوى القدرة على التركيز والتواضع والإنطواء والبعد عن الآخرين والإقتصاد، والخط السميك يشير إلى وجود نزعة سيادية ومادية وعاطفية، أما متوسط السمك فيشير إلى التعبير الإنفعالي الطبيعي، والخط الرقيق يشير إلى الحساسية والروحانية، وميل الخط في اتجاه الكتابة يشير إلى الكرم والهدوء، ووضع النقاط بين الكلمات يشير إلى حرص الشخصية ودوام تفكيرها وعدم تسرعها في اتخاذ القرارات.
 
علم "الجرافولوجي" هام للتعرف على الذات والآخرين، ويجعل من الشخصيات كتاباً مفتوحاً يسهل قرائتها والتعامل معها، ويمنح القدرة على التواصل الإجتماعي، ويساهم في التعرف على الوظائف المناسبة للشخصية، ويحدد الأنظمة التمثيلية وكيفية التواصل بواسطتها، ويساهم في الرقي بالتعليم ومتابعة الطلاب، ويبين السلوكيات الإيجابية والسلبية بوضوح وبتركيز، حيث تظهر أهميته في الكثير من المجالات التطبيقية كالمنزل، التربية والتنشئة، العمل والإدارة، الطب النفسي، الطب، الطب الشرعي، التعليم ومعرفة النظام التمثيلي للإنسان، سبحان الله الخالق الوهاب الذي أكرم أبانا آدم عليه السلام وجعل الملائكة تسجد له تعظيماً لقيمة العلم وأدواته التي وهبها الله له وذريته من بعده، فمن سار على الدرب فهم ولم يظلم نفسه.
 
 

التعليقات



من نحن - إتصل بنا - الإعلانات - خريطة الموقع - إدارة التحرير

 © Copyright  2012 Albalad Alyoum

Designed and Developed by SLSEG.Com , All Rights Reserved .