الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 04:43 صباحاً  

sg

كلام بالمصري

مطعم وكوفى شوب القرية النوبية

مطبخ سماح

حديث الصور - البلد اليوم

+32
H: +33°
L: +20°
القاهرة
الاثنين, 20 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
           
+35° +36° +37° +39° +35° +34°
+21° +21° +23° +21° +19° +19°

عبد الرازق الشاعر


من يكتفي؟

د.منى النموري


إكتشافات السنين لأم أربعة وأربعين

أيمن أبو العز


تغريدات فلسفية (10)

د. مروه نعيم


أضغاث أحلام (5)

كريم علي


  بين الشيطنة والملائكية

عبد العظيم درويش.


  المعاشات.. «خط أخضر» دائماً!

أحمد الصاوى


  عاشت حرية الرأى

حسام عبد العزيز


  الحلول الغائبة !

 

 


اذاعة القرآن الكريم

Flag Counter

مصر بدون حكم جماعة الإخوان؟

  أفضل

  أسوأ

  لست مهتما


نتائج

 

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 
 
 

البصمة المائية

أيمن أبو العز

 

التاريخ : الثلاثاء 28 مايو 2013 03:38:25 مساءً

الماء العذب أصبح يهدد عرش البترول استراتيجياً في حسابات السياسة الدولية، وفي القريب العاجل سيصبح الأهم والأغلى نظراً لندرته وأهميته الشديدة في حياة الإنسان وباقي الكائنات الحية، مع تزايد تعداد سكان العالم، وزيادة معدلات التلوث الأمر الذي زاد من حجم خطورته، حيث أنه من المتوقع أن تشهد العقود القليلة القادمة كثير من الصراعات والمنازعات الشرسة، لم تشهدها البشرية من قبل.
 
إعلان الحكومة الأثيوبية على نحو مفاجئ يوم 27/5/2013، أنها ستبدأ يوم 28/5/2013 في تحويل مجرى النيل الأزرق "أحد روافد نهر النيل" إيذاناً ببدء العملية الفعلية لبناء سد النهضة في أثيوبيا، واستباقها بتلك الخطوة نتائج التقرير المتوقع أن تقدمه اللجنة الثلاثية الدولية المكلفة بتقييم ذلك السد نهاية شهر مايو الجاري، يمثل تهديداً للأمن القومي المصري، ألم يدرك رئيس الوزاء وهو وزير ري سابق بالآثار السلبية على مصر لما يحدث في أثيوبيا؟ هل تتخذ مصر موقفاً واضحاً لإدانة ما تقوم به أثيوبيا تجاه شعبي مصر والسودان؟
 
إن غياب مصر طوال العقود الماضية عن القارة الأفريقية وإهمالها العلاقات التاريخية مع دول حوض النيل، وما تلاه من انقسامات وعدم إستقرار سياسي طوال السنتين الماضيتين، طَمَّع أثيوبيا وجعلها الآن تتصرف في مياه النيل كملكية خاصة دون مراعاة للدول التي تعيش علي مياه هذا النهر، ويظهر في كواليس ذلك المشهد اسرائيل التي استطاعت اقامة علاقات مميزة مع دول حوض النيل ولعبت دوراً خفياً في انفصال دولة جنوب السودان.
 
رغم ازدياد عدد السكان في مصر بشكل كبير إلا أن حصة مصر من المياة لم تزد عن 59 مليار متر مكعب سنوياً، منها 55.5 مليار متر مكعب من مياه نهر النيل، حيث تمثل تلك الكمية نسبة 95% من حصة مصر من المياه، وبذلك يصبح نصيب الفرد أقل من 700 متر مكعب سنوياً بما يقل عن النسبة العالمية للفقر المائي وهي 1000 متر مكعب سنوياً، ويشير خبراء المياة والمسئولين أن مصر لديها أزمة مائية كبيرة تتمثل في وصول مصر إلى ما يسمى بحد الفقر المائي، وإهدار مصر للمياه خاصة وأن حوالي 80% من المياه تستخدم في الزراعة، رغم ما نسمعه من تغيير التركيب المحصولي إلى المحاصيل التي لا تستهلك كميات كبيرة من المياه، واستخدام التكنولوجيا الحديثة لتقليل ذلك الهدر.
 
 
مصر الآن في حال لا تحسد عليه بعد أن وضعتها أثيوبيا أمام الأمر الواقع بتحويل مجرى النيل فعلياً، وأنه لا بد من التحرك السريع على مستوى رئاسة الدولة بعد عرض الأمر على جميع الأحزاب السياسية لإتخاذ موقف سياسي تجاه أثيوبيا وإثارة هذا الحدث دولياً، وعلى الصعيد المحلي يجب على الدولة اتخاذ البصمة المائية معياراً لوضع الإستراتيجيات الزراعية والصناعية وللثروة الحيوانية واستراتيجيات التصدير والإستيراد في ظل الإستخدام الأمثل للمياه العذبة المتاحة، والتي من شأنها إجبار الشركات على النظر في آثار إستهلاك المياه على إستدامة المصادر المائية بل وحتى على مستقبل المشروعات العائدة لتلك الشركات، كما يجب أن تعمل الدولة من خلال وزارات التعليم والثقافة والإعلام والبيئة نحو تغيير السلوكيات والثقافات الإستهلاكية لدى المواطنين، حيث ثقافة الوفرة المائية التي مازالت تسود في أذهان وتصرفات معظم المواطنين.
 
البصمة المائية لفرد أو مجتمع أو لشركة هي مقدار ما يتم استهلاكه من الماء من أجل إنتاج البضائع والخدمات التي يستهلكها الفرد أو المجتمع أو تلك التي تنتجها الشركات، ويوضح الجدول التالي أمثلة على التكلفة التقديرية لبعض المنتجات التي نتناولها يومياً والتي تشير صارخة أن كيلو جرام من اللحوم البقرية يكلف حوالي 15400 لتر ماء حيث تشمل تلك الكمية أكل وشرب البقرة من ميلادها حتى ذبحها بالإضافة إلى التكلفة المائية للغسيل والطهي حتى تصل إلى المائدة.
 
 
الصنف                        البصمة المائية
كوب شاي                    30       لتر ماء
فنجان قهوة                    140     لتر ماء
علبة كولا                     (350 مل) 200  لتر ماء
كيلو جرام طماطم            200     لتر ماء
كيلو جرام بطاطس           290     لتر ماء
كيلو جرام لبن                1020   لتر ماء
كيلو جرام ذرة               1220   لتر ماء
كيلو جرام لحم دجاج        4330   لتر ماء
كيلو جرام جبن               5000   لتر ماء
كيلو جرام لحم بقري         15400 لتر ماء
 
 
إن مشكلة المياه في مصر لا يمكن أن تحل بمعزل عن مشاكل الصحة والبيئة والغذاء والطاقة والتعليم والثقافة، ولا بمعزل عن المشاكل الإقتصادية والسياسية والتشريعية والعلمية والإجتماعية، بل يقتضي ذلك التعاون والتناغم بين جميع الأطراف، ومن هنا يأتي دور وجود رؤية شاملة للدولة، يستمد منها كل طرف أهدافه الإستراتيجية وبرامجه لتتناسق وتتكامل جميعها من أجل تحقيق التنمية المستديمة، وبإمكاننا كأفراد أن نساهم في تقليل استخدام الماء في الأغراض المنزلية كإغلاق الحنفيات أثناء تنظيف الأسنان وحلاقة الذقن وعدم رمي الزيوت والدهانات والمواد الملوثة في مغاسل المياه.
 
 

التعليقات



من نحن - إتصل بنا - الإعلانات - خريطة الموقع - إدارة التحرير

 © Copyright  2012 Albalad Alyoum

Designed and Developed by SLSEG.Com , All Rights Reserved .