الأحد 05 فبراير 2023 - 12:16 صباحاً  

sg

كلام بالمصري

مطعم وكوفى شوب القرية النوبية

مطبخ سماح

حديث الصور - البلد اليوم

+32
H: +33°
L: +20°
القاهرة
الاثنين, 20 مايو
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
           
+35° +36° +37° +39° +35° +34°
+21° +21° +23° +21° +19° +19°

عبد الرازق الشاعر


من يكتفي؟

د.منى النموري


إكتشافات السنين لأم أربعة وأربعين

أيمن أبو العز


تغريدات فلسفية (10)

د. مروه نعيم


أضغاث أحلام (5)

كريم علي


  بين الشيطنة والملائكية

عبد العظيم درويش.


  المعاشات.. «خط أخضر» دائماً!

أحمد الصاوى


  عاشت حرية الرأى

حسام عبد العزيز


  الحلول الغائبة !

 

 


نجوم اف إم

Flag Counter

مصر بدون حكم جماعة الإخوان؟

  أفضل

  أسوأ

  لست مهتما


نتائج

 

أضف  البريد الالكتروني :
 
 

 
 
 

مسألة مبدأ

كريم علي

 

التاريخ : الثلاثاء 02 يوليو 2013 02:42:33 مساءً

أنا مش هبيع الصدق بالأكاذيب ولا أقولش للحمل الوديع يا ديب ، ولا أقولش للديب يا أعز حبيب .. ودى مسألة مبدأ !                                              
إرساء المبادئ العامة لأي مجتمع يلزم مجتمع ذو سريرة نفسية سلمية ، غير مُعقدة او يترسب بقاعها مكونات القهر والكبت .. لأن المُعقد يحسب كل صيحة عليه ، ويضيق صدره بأى تغيير يجِد على حياته ولو سينظمها  خوفاً من شبح زيادة العقدة ، فيركن إلى العبث بمبدأ التغيير وتشويه قواعده ، لأن حسابته قصيرة النفس منزوعة الصبر خالطاً أوراق قهر الماضى بأفعال الحاضر فتهب عقدة الكبت امام عينيه عاصفة بأية محاولات لمصابرة إرساء المبدأ بداخله ، مفضلاً دخول حياته إلى الفوران والدوامة دوما ، ومرجحاً الحفاظ على حجم عقدته على القضاء عليها تحت تأثير وساوس زيادتها ، مما يدعو للشفقة على هذا المجتمع المترنح نفسياً ..                                                      
دُجنت خصوبة المجتمع تجاه احترام أية أصول وقواعد مُتبعة ومتفق عليها لإختيار طريق تداول السلطة ، بل يتعامل البعض بمبدأ ألعاب المقاهى "فركش أواشيط الطاولة وعيد الدور من البداية " ، مبدأ ينم عن مجتمع هوائى لا يصلح معه صندوق ولن تستقيم معه ديمقراطية ولو سقط مائة نظام بعد النظام ، طالما ظل عدم احترام أصوات جزء كبير من الشعب وسيطرت النظرة الدونيه العنصرية للأصوات وكأن هناك أصوات من ماس وأصوات من خشب !                            
اغضب كما تشاء واعترض وفق حقك المشروع ولتكن مطالبك تتناسب مع المبدأ الذى ارتضيناه جميعاً وإلا لن يبقى لنا مبدأ نحتكم إليه، ولن تعيش لنا شرعية ولن يقف امام تلذذنا بتعدى المبدأ ضابط او رابط .. اعرض على عقلك عدة أسئلة : هل ستحترم صوتك إذا ضُرب به عرض الحائط؟! هل ستثق بمجتمعك الذى يُنزل بصوتك منازل الجهل وعدم الوعى ؟! ..                    
خلاصة القول .. ليس كل من يؤيد استكمال الرئيس لمدته ينتمى لجماعة الإخوان بل هناك أُناس ــ وأنا منهم ــ يحرصون على إرساء مبدأ الصندوق واحترامه وتطبيقه على الجميع دون النظر لهوياتهم ، ليتأصل فى المجتمع ان احترام أصوات الناخبين سيف على رقاب الجميع ، فالمبادئ لا تتأصل إلا بالمصابره والعمل .. وليعلم الجميع ان شعب لا يحترم المبدأ لن يُرزق إلا السئ من الحكام ، وهذا ما راه ضميرى وأيده عقلى وفسره قلمى وأفوض أمرى إلى الله إن الله بصير بالعباد ..                                                  
                               
 
 

التعليقات



من نحن - إتصل بنا - الإعلانات - خريطة الموقع - إدارة التحرير

 © Copyright  2012 Albalad Alyoum

Designed and Developed by SLSEG.Com , All Rights Reserved .